التراث الاندلسي

ان جذور الارث التاريخي الاندلسي عميق في المغرب وما زال ينعكس في سلوك المغاربة وافكارهم الى درجة انه لا يمكن فهم الهوية المغربية دون الرجوع الى العنصر الاندلوسي فقد اختلط ما هو مغربي بما هو اندلسي وشكل مزيجا حضاريا فريدا من نوعه في فن العمارة والفلاحة والصناعة وفي الملبس والطعام والموسيقى والحدائق وغيرها بمدن مغربية مختلفة كالرباط وسلا ومكناس وفاس وشفشاون والعرائش والقصر الكبير وخاصة مدينة تطوان
المعمار
لعل ابرز ما بقي من التراث الاندلسي في المغرب هو المعمار الاندلسي الذي يطبع بناء بعض المناطق المغربية التي عمروها مثل مدينة شفشاون وتطوان والاحياء القديمة بالرباط .
يتميز العمرا الاندلسي بالذوق الرفيع والفن في التشكيل مما جعل البنيان الاندلسي ذا صبغة خاصة يمكن تميزها بسهولة وسط العمران
-كانت مساهمة الأندلسيون في ميدان العمارة فعالة وعميقة تجسدت في التنظيم الهندسي للطرقات وتعبيدها وحفر الخنادق وبناء المدارس والاسواق والمنازل والقصور والابراج والزوايا والجوامع كما ادخلو تجديدات في بناء المساكن من  تحدد الطبقات .والاسقف المدورة والواجهات والابواب ذات المسامير البارزة واستعمال تيجان واقواس على الطراز الاندلسي ولهم تأثيرات كبيرة في تجميل الاسقف والجدران والواجهات بزخارف متنوعة
الطرب
لم يكن الاسلام الاندلسي متشددا بالشكل الذي نعرفه اليوم فقد كانو مولعين بالرقص والغناء وابدعوا المعزوفات والمستملحات كما اخترعوا الات موسيقية وقد حظي هذا الجانب بعناية كبيرة داخل الثقافة المغربية مكنته من البقاء و الاستمرار لذا لا يزال التراث الديني الاندلسي حتى اليوم ينشط بشكل شائع في المغرب
وقد استعار المغاربة من التراث الاندلسي الانشادات الصوفية والمنظومات المنثورة وفن الملحون والموسيقى الاندلسية بالاضافة الى الطرب الغرناطي
العادات والتقاليد
تتخلل الثقافة المغربية في شكلها الحالي بعض العادات والتقاليد المستمدة  اساسا من التراث الاندلسي فعلى مستوى الملبس منه نجد ” السلهام” و”البلغة” و ”الشاية’ و”القفطان” الى غيرها
اما على مستوى الطبخ فقد نقل المورسكيون معهم الى المغرب العديد من انواع الماكولات والحلويات لعل اشهر اكلة هي الكسكس التي يعرفها المغاربة ويعدونها كل يوم جمعة هي طبخة ذات اصول اندلوسية
كما اثر المورسكيون في عادات المغاربة مثل احتفالهم بفاتح يناير واستعمال المغربيات قديما صندوق العروس الذي يجمعن فيه البستهن وحليهن وغير ذلك من تقاليد في طريقة العيش

Join OUR Email List

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *