الشغب المدرسي

مؤخرا أصبح جل الأساتذة والإداريين يشتكون من شغب التلاميذ،ومن ارتفاع حدة الشغب داخل مدارسنا،مما يخلق جوا لاتربويا يهدد في العمق هدف ووظيفة المؤسسة التربوية،ويؤشر على مفارقة تدهور وتردي القيم لدى تلاميذتنا وفي عقر مؤسسة تربوية (المدرسة)من أهدافها الأساسية التربية على القيم،ويدق ناقوس الخطر حول حاضر ومستقبل أجيال المتعلمين والمجتمع ،وحول مدى خطورة تعميق الاختلالات المجتمعية في أبعادها التربوية والقيمة والمعرفية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية…مما يجعل شغب التلاميذ ظاهرة تستحق المقاربة والمعالجة،ورغم خطورتها ،ورغم أن الجميع يشتكي منها،فإن تقريبا لا أحد (مسؤولين وتربويين ومجتمع…) يطرحها للنقاش العمومي المسؤول (المؤسساتي والإعلامي)،لمعالجتها وإيجاد الحلول الناجعة لها،وبالتالي المساهمة المواطنة  والمسؤولة  في إنقاذ تعليمنا وأبنائنا من الاختلالات والسلبيات التي قد تعصف بمستقبلهما ومستقبل المجتمع والوطن ككل.
وعليه،سنحاول في هذه الورقة إثارة النقاش حول ظاهرة شغب التلاميذ خصوصا في سلك التعليم الثانوي التأهيلي،وذلك من خلال عينة تمثيلية(عشوائية نسبيا) بثانوية تأهيلية توجد في مدينة صغيرة غرب المغرب (تحفظنا على ذكر المؤسسة والمدينة)،وتنتمي إلى وسط اجتماعي محاط بأحياء شعبية وبأحياء قليلة لفئات اجتماعية متوسطة،(وكنا نتمنى أن تكون الفئات والنماذج التمثيلية أكثر اتساعا من حيث متغيراتها: البشرية والجغرافية،والاجتماعية،والأسلاك التعليمية…
تعريف الشغب 
هو كل ما يصدر عن الأفراد من سلوكيات عدوانية و عنيفة سواء حركية أو لفظية و من هذه السلوكيات ” المضاربات و الفوضى داخل الفصول و الشتم و السبب و تمزيق الصحف و الكتابة على الجدران و إتلاف أدوات المدرسة” و هي تكون ناتجة عن دوافع داخلية و خارجية و السلوك العدواني” الشغب ” هو مظهر سلوكي من مظاهر التنفيس الانفعالي و الإسقاط نتيجة لما يعانيه الطفل من أزمات انفعالية جادة حيث يميل بعض التلاميذ إلى سلوك التخريب نحو الآخرين و يكثر انتشار هذه الظاهرة في فترة الإعدادية و الثانوية أي المراهقة الذي يحاول فيها المراهق إثبات ذاته
 تمظهرات الشغب لدى التلاميذ 
يمكن إجمال بعض تمظهرات الشغب لدى التلاميذ :
-داخل القسم/الفصل الدراسي:التشويش على جو الدراسة من خلال:افتعال شجارات وتبادل العنف الكلامي بين التلاميذ،الكلام والضحك أثناء الدرس،قذف التلاميذ وأحيانا الأستاذ/ة (بأوراق وغيرها من المتاح)، واستعمال “الوولكمان”،استعمال الهاتف النقال وتشغيل الموسيقى أو بعض الرنات،إطلاق بعض الأصوات المثيرة للضحك،التحرش بالتلميذات و بالأستاذ/ة،التشنيع والاستهزاء بالأستاذ/ة بكلام مضحك أو مخل بالاحترام،عدم الانضباط الدراسي(لامبالاة،عدم إحضارالكتب والدفاتر وعدم الالتزام بتعليمات الأساذ/ة(المشاركة،كتابة الملخصات،تهييء التمارين المنزلية…)،الكتابة المبتذلة على الطاولات والسبورة وجدران وأبواب القسم ،تخريب تجهيزات القسم،عدم الانضباط لأوقات الالتحاق بالقسم،افتعال أسباب واهية لعرقلة الدراسة والخروج من القسم(المرحاض،المرض…)،افتعال الاحتجاج على الأستاذ…
-خارج القسم(ساحة المدرسة):الشجارات،الصراخ،التحرش بالتلميذات،مهاجمة الأساتذة والإداريين بالكلمات النابية والمثيرة للاستهزاء،عدم الانضباط لوقت الاستراحة،ولأوقات الدخول إلى المدرسة وإلى الأقسام،تخريب وإتلاف التجهيزات والمرافق المدرسية،الكتابة اللاأخلاقية على جدران المؤسسة ومرافقها…
أسباب ظاهرة الشغب لدى التلاميذ
أسباب ظاهرة شغب التلاميذ بالنسبة لعينتنا من التلاميذ(من الجنسين) كانت كالتالي:
– في القسم:عدم الاهتمام بالدراسة والوعي بأهميتها وغياب روح المسؤولية؛استغلال طيبوبة الأستاذ/ة؛عدم احترام الأساتذة؛سوء التربية من طرف الأسرة؛المعاناة من المشاكل الأسرية والاجتماعية؛الشعور بالملل والوحدة والتهميش والفراغ النفسي ومحاولة إثارة الانتباه لإثبات الذات؛الشعور بالفشل الدراسي ومحاولة التشويش على المجتهدين؛ضعف شخصية الأستاذ/ة؛غياب التواصل الإيجابي بين الأستاذ/ة والتلاميذ؛المعاملة القاسية والصارمة والمهينة للتلاميذ من طرف الأساتذة؛المعاناة النفسية لسن المراهقة.
– خارج القسم(ساحة المدرسة):عدم احترام الآخرين وتقديرهم؛الشجار المرتبط بالدراسة؛الشجار حول ومع الفتيات؛عدم احترام قوانين المؤسسة؛اعتماد العنف والتخريب والكلام الفاحش لإثارة انتباه الآخرين وإثبات الذات ولعب دور البطولة؛عدم صرامة وتشديد الحراسة؛الشعور بحرية أكثر خارج القسم الذي يشكل “سجنا” ويمارس ضغطا على هذه الحرية؛اعتبار ساحة المدرسة مجالا لتفريغ المكبوتات؛الموقف العدواني من المؤسسة وأطرها.
 علاج ظاهرة الشغب المدرسي 
_ إشباع حاجات الطلاب بأساليب تربوية سليمة . 
_ عدم مقابلة العناد بالمقاومة و الشغب بالعنف و الاستماع إلى المراهق و حل مشكلاته بالتوجيه و الإقناع . 
_ اختيار القدوة من الأصدقاء . 
_ تكوين شخصية مستقلة متميزة . 
_ مسايرة عادات و تقاليد المجتمع . 
_ التمسك و التحلي بحسن الخلق و تعزيز الجانب الديني حتى يتم الإقلاع عن هذا السلوك 
_ التوعية ببعض المفاهيم مثل ” الحرية ، و النظام ، و الانضباط ” .
_ الاهتمام بالدراسة و تحصيل . 
_ زيادة تقبل التلاميذ لأنفسهم . 
_ ترشيد استغلال وقت الفراغ . 
_ عمل مشاهد تمثيلية يقوم بها المشاركون من الطلاب و تبادل الأدوار كنوع من التفريغ و التنشيط لتعديل هذا السلوك .
_ إثابة سلوك الانضباط و تعزيزه .
_ تعلم مهارات الحكم الاجتماعي و تنميتها .

Join OUR Email List

5 thoughts on “الشغب المدرسي

Leave a Reply to المثالي جروب Cancel reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *