ملف حول مساهمة المغرب في الحرب العالمية الثانية

تعريف بالحرب العالمية الثانية
الحرب العالمية الثانية هي نزاع دولي بدأ في 7 يوليوز 1937في أسيا و1 سبتمبر 1939 في اوربا وانتهت الحرب في عام 1945 باستسلام اليابان ، تعد الحرب العالمية الثانية من الحروب الشموليةً وأكثرها كُلفة في تاريخ البشريةً لاتساع بقعة الحرب وتعدد مسارح المعركة ، فكانت دول كثيرة طرفاً من أطراف النزاع. فقد حصدت الحرب العالمية الثانية زهاء 60مليون نفس بشرية بين عسكري ومدني
تكبّد المدنيون خسائر في الأرواح إبّان الحرب العالمية الثانية أكثر من أي حرب عرفها التاريخ، ويعزى السبب لتقليعة القصف الجوي على المدن والقرى التي ابتدعها الجيش الالماني على مدن وقرى الحلفاء مما استدعى الحلفاء الرّد بالمثل، فسقط من المدنيين من سقط من كلا الطرفين. أضف إلى ذلك المذابح التي ارتكبها الجيشاليابانيبحق الشّعبين الصيني والكوري إلى قائمة الضحايا المدنيين ليرتفع عدد الضحايا الأبرياء والجنود إلى 51 مليون قتيل، أي ما يعادل 2% من تعداد سكان العالم في تلك الفترة! عالم من الخراب في نهاية الحرب،كان هناك ملايين اللاجئين المشردين، إنهار الاقتصاد الأوروبي ودمر 70% من البنية التحتية الصناعية فيها.
الية انخراط المغاربة  في الحرب العالمية الثانية   بجانب الحلفاء
رغم وقوعه تحت الاحتلال الفرنسي، فقد ساهم المغرب إلى جانب الحلفاء لتحرير أوربا- وفرنسا تحديدا- من الديكتاتوريات الفاشية الإيطالية والنازية الألمانية،
وتتجلى أسباب تلك المشاركة في ما يلي:
*دعوة السلطان محمد بن يوسف-محمد الخامس- الشعب المغربي إلى مؤازرة فرنسا ماديا وعسكريا مباشرة بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية يوم 03شتنبر 1939.
تميز موقف السلطان سيدي محمد بن يوسف بالعودة إلى ألمسانده الكاملة لفرنسا والحلفاء لكل ما لدى المغرب من وسائل للقضاء على الاضطرابات وتعميم اطمئنان القلوب.
يرجع سبب مساندة السلطان لفرنسا والحلفاء إلى أن المغرب كان في تلك الفترة تحت الحماية الفرنسية.
*إيمان المغرب بقيم السلم والتحرر والسيادة
ونتيجة لدالك عدد كبير من المغاربة قد استجابوا لدعوة الملك الراحل محمد الخامس للانخراط في تحرير فرنسا من الغزو النازي، وناهز عدد المغاربة الذين أبلوا ضمن الجيش الفرنسي خلال الفترة الممتدة ما بين 1942 ونهاية الحرب العالمية الثانية في 1945، زهاء 85 ألف محارب إلى جانب الجنود الفرنسيين حيث سقط خلال هذه الحرب 15 ألف قتيل في معارك شمال أفريقيا وأوروبا و28 ألفا و800 جريح
*اعتبار الحلفاء ،وخاصة انجلترا والولايات المتحدة الأمريكية، المغربقاعدة استراتيجيه لانطلاق العمليات العسكرية في منطقة البحر الأبيض المتوسط لصد الجيوش الألمانية والإيطالية،وفي هذا الإطار أنزلت قوات الحلفاء بالسواحل المغربية بالدار البيضاء والمهدية يوم 08نونبر 1942
*استضافة المغرب للقاء أنفا في يناير 1943 كامساندة دبلوماسية للحلفاءالمساهمة المادية للمغاربة في الحرب
المساهمة المادية والعسكرية  للمغاربة في الحرب العالمية الثانية
المساهمة المادية
ساهم المغرب مساهمة اقتصاديه مهمة في الحرب الى جانب الحلفاء فقد قام بتزويد فرنسا بالمنتوجات الفلاحيه 22.50/ من الانتاج الاجمالي من البواكر و 7.44/ من البطاطس و 32.21/ من عدد المواشي بالراس…كوسيله لسد حاجياتها الاساسيه .
ساهم المغرب بشكل كبير لتلبية حاجيات فرنسا مما اثر سلبا على الاقتصاد المغربي حيث ارتفعت نسبة الصادرات واستنزفت الموارد المغربيه.
المساهمة العسكرية
شارك الجنود المغاربه في جبهات مختلفه الى جانب الحلفاء حيث تنقل الجنود المغاربة من المغرب مرورا بتلمسان باتجاه تونس فحاربوا في صف واحد مع الجنود المغاربه ضد ايطاليا والمانيا لصالح فرنسا فنجحوا في تحرير عدة مناطق لفرنسا منها مرسيليا وتولون ولابروفانس
فقد المغرب عدة ضحايا في صفوف جنوده . قتلى جرحى مفقودين.. . اثر مساهمته الى جانب الحلفاء لتحرير اروبا من الدكتاتوريين النازية بالمانيا والفاشيه بايطاليا .
التحقت فرق عسكرية مغربية من الرماة والمدفعية والهندسة بالجبهات الحربية الأمامية لقتال الفاشية والنازية في منطقة الجزائر وتونس والبحر الأبيض المتوسط، وفي الأراضي الأوروبية بدءا بصقلية و ايطاليا ثم فرنسا وبلجيكا وألمانيا …في الجبال-جبال الألب- والأودية – السين والراين والدانوب-، وفي ظروف مناخية قاسية-برد وثلوج..-،وقد أبان الجنود المغاربة عن شجاعة حربية عالية اعترف بها الأعداء والحلفاء.
حصيلة المساهمة المغربية  في الحرب العالمية الثانية
رغم الخسائر التي لحقت بالاقتصاد المغربي، ورغمالخسائر البشرية في صفوف جنوده،قتلى2883، وجرحى 12495،ومفقودين 474 ، فان المشاركةالمغربية ساهمت في تحرير أوربا من سيطرة الأنظمة الديكتاتورية الفاشية والنازية،وجسدت تضحية غالية من المغرب لترسيخ قيم السيادة والعدالة والحرية والسلم.ووشحتصدور المغاربة بأوسمة الشرف والشجاعة ،واعتبر قائد البلاد السلطان محمد الخامس رمزالحرية ورفيق التحرير
القليل من شعوب الدول الأوربية يدري الدور الذي قام به المغرب لتحرير دول أوربا والمشاركة الفعالة التي قام بها الجنود المغاربة طوال هذا الحرب.وهذا يرجع للأسف إلى حكومات هذه الدول وإلى مؤرخو التاريخ آنذاك والذين لم يعطوا الأهمية في تعريف شعوبها على هذا الدور الهام الذي ساهم في تحرير هذه الدول من النازية والفاشية.
فرغم وجود المغرب تحت وطأة الحماية الفرنسية في الوقت التي اندلعت الحرب النازية في أوربا، كان المغفور له محمد الخامس يتوفر على جيش كبير من المغاربة الغيورين على وطنهم والذين كانوا يناضلون من اجل استقلال المغرب من الحماية الفرنسية والاستعمار الإسباني أجمد هذا النضال وانحاز إلى قوات الحلفاء ضد النازية والفاشية.فعندما احتل الألمان فرنسا في شهر يونيوا 1940 احتفل بعض المغاربة بهزيمتها، وطالبوا بمحالفة ألمانيا بالقول المأثور ” عدو العدو صديق”، ولكن السلطان محمد الخامس كان أبعد نظرا وأعلم بالأمور، وفضل الوقوف إلى جانب الحلفاء الملتزمون بالديموقراطية  التي كان رحمه الله مؤيدا لها ضد الديكتاتورية النازية وكثير من يتذكر مؤتمر أنفا في يناير 1943 بالدار البيضاء الذي حظره كل من جلالته المغفور له محمد الخامس والرئيس الأمريكي فرانكلين رزسفلت ورئيس الوزراء البريطاني ونستون شيرشل والجنرال ديغول
واعترافا وتعزيزا للدور الذي قام به المغاربة وسلطانهم محمد الخامس طوال هذا الحرب. وشحه الجنرال ديغول يوم احتفال فرنسا باستقلال بلدها في 18 يوليوز 1945 بساحة الايليزي بباريس بوسام رفيق التحرير وكان جلالته الوحيد من غير الفرنسيين الذي نال هذا الوسام. وبهذه المناسبة ألقى الجنرال ديغول كلمة قال فيها: “جلالة الملك محمد الخامس أنني اقدم في شخصكم جزيل الشكر للشعب المغربي الباسل اثر عزيمتكم القوية ومساعدتكم لنا، فلولاكم يا صاحب الجلالة ولولا جيشكم الشجاع لما حررت بلادي من النازية الألمانية
واثر مأدبة عشاء التي نظمها روزفلت يوم انعقاد مؤتمر أنفا بالدار البيضاء في 22 يناير 1943 التي حظرها كل من رئيس الوزراء البريطاني و ونستون شيرشل والجنرال ديغول والذي دعا الحضور إليها كل من محمد الخامس وولي عهده آنذاك صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراهما اغتنم المغفور له محمد الخامس هذه الفرصة للإعراب للرئيس الأمريكي عن رغبة بلاده الملحة في الحرية والاستقلال. وفي هذا الصدد ذكره الرئيس روزفلت بأن المغرب كان أول دولة في العالم اعترفت باستقلال الولاية المتحدة عن بريطانيا ووعده بمساعدة المغرب على نيل استقلاله بعد نهاية الحرب ضد النازية مباشرة

Join OUR Email List

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *