عاريات البذور

ما هي عاريات البذور :
عاريات البذور هي نباتات زهرية تتميز ببييضة غير محفوظة داخل المبيض ، مما يعطي بذورا عارية على ظهر الحراشف المكونة للمخاريط الأنثوية
أعضاء التوالد الذكرية :
تظهر الأعضاء التوالدية الذكرية على شكل مجموعات من المخاريط المتموضعة في قاعدة برعم السنة . يتكون كل مخروط ذكري من عدة صفوف من الحراشف يحمل كل واحد منها على وجهه السفلي كيسي لقاح، ينفتحان بشق طولي و عند نضجها يحرران حبوب اللقاح ذات الشكل الخارجي المتميز بكيسين هوائيين
أعضاء التوالد الأنثوية :
تظهر الأعضاء التوالدية الأنثوية ( المخاريط الأنثوية ) في قمة برعم السنة يظهر كل مخروط أنثوي على الوجه العلوي من الحراشف عدة أوراق مختزلة تحمل البييضات ، تحاط كل بييضة ( البييضة عبارة عن خليط من الأنسجة  ) بغشاء . تحوي البييضة في وسطها على بنية نسيجية نباتية تعتبر المصدر الأساسي لإنتاج الأمشاج الأنثوية ، و تدعى بالمشيرة ، أو كذلك بالنبات المشيجي .
تتطور إحدى خلايا المشيرة ، و تتعرض إلى التفريق لتشكل الخلية الأم = البوغ الكبير
مراحل تشكل الأمشاج الذكرية :
داخل الأكياس المئبرية تتواجد خلايا ثنائية الصيغة الصبغية ( 2n) و تدعى بخلايا أم لحبوب اللقاح ، كل خلية أم تتعرض لإنقساماتخزالي لتشكل أربع خلايا (n) تسمى كذلك بأبواغ مجهرية
يمر كل بوغ مجهري بمرحلة ببعض الإنقسامات غير المباشرة ، و كذا عملية التفريق ( Differenciation) لتنتج حبوب اللقاح ، هذه الأخيرة تعتبر نباتا مشيجيا .
تتضمن كل حبة لقاح خلايا
مولدية أو توالدية ، إنباتية و خليتين مشيريتان
تتعرض الخلية المولدة أو التوالدية إلى إنقسام غير مباشر مكونة خلية مئبرية و السويقة
مراحل تشكل الأمشاج الأنثوية :
البييضة هي بنية مكونة من عدة أنسجة كلها خلايا ( 2n) واحدة من هذه الخلايا تتعرض للتفريق و تتحول إلى الجويزة . خلية من خلايا الجويزة بدورها تتعرض للتفريق ، ثم الى انقسام اختزالي لتشكل اربغ ابواغ كبير (= ابواغ رباعية) ، تندثر 3 منها و يتعرض البوغ الرابع خلال 15 شهرا إلى حوالي 11 انقسام غير مباشر فيتشكل الكيس الجنيني ، أو كذلك بالمشيرة ، او كذلك بالنبات المشيجي الأنثوي ، تتفرق بعد ذلك خليتان من مجموع هذه الخلايا  لتشكل كل واحدة منها حاملة البويضة ، بداخلها مشيج أنثوي ، أي البيضة غير الملقحة ، أما باقي الخلايا فتشكل حزاما يحيط بالمشيج الأنثوي ،و  هذه الخلايا تسمى بخلايا عقيمة
خطوات عملية الإخصاب 
1- عندما تقع حبة اللقاح على الميسم تمتص المحلول السكري من الميسم وتنتفخ وتخرج منها أنبوبة اللقاح ومعها النواة الخضرية والنواة التناسلية التي تنقسم إلى نواتين.
2- تخترق أنبوبة اللقاح أنسجة الميسم والقلم والمبيض حتى تصل إلى البويضة من فتحة النقير
3- تزول النواة الخضرية ويحدث إخصاب مضاعف حيث تتحد النواة الذكرية بالنوة الأنثوية في البويضة مكونة الزيجوت الذي ينمو مكوناً جنين البذرة.
4- النواة الذكرية الثانية تتحد مع النواتين القطبية وتنتج نواة الإندوسبرم الثلاثية وتنمو مكونة الإندوسبرم في البذرة.

Join OUR Email List

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *