تجارب لادزارو سبالانساني حول الهضم

بيوغرافيا لادزارو سبالانساني
قس وعالم أحياء إيطالي تجريبي، يعتبر أبو التلقيح الاصطناعي. ولد 10 janvier 1729, بسكنديانو وتوفي 12 février 1799 . تعلم في الكلية اليسوعية، ثم بدأ دراسة القانون في جامعة بولونيا؛‌ بيد أنه سرعان ما تركه لدرسة العلوم. هناك التقى بقريبته لاورا باسي،‌ أستاذة الفيزياء، حيث درس معها الفلسفة الطبيعة والرياضيات، وأعطى اهتماماً كبيراً للغات سواءً القديمة أو الحديثة، ولكن سرعان ما تخلى عنهم.
عمل على إثبات أن الهضم ليس وسيلة مكانيكية فقط، بل تتدخل معه بعض التفاعلات الكيميائية. كما أجرى أبحاثا هامة عن تخصيب الحيوانات (1780).
أثبت وجود أحياء دقيقة للغاية في الهواء لا يمكن رؤيتها بالعين، وأن الأنواع الموجودة منها في الأطعمة، يُمكن قتلها بوساطة الغلي. كما أنه أول من راقب انقسام الخلايا البكتيرية المعزولة. كما أشار إلى أن الخفاش (الوطواط) يمكنه تفادي الاصطدام بحواجز من الحبال، ولو كان أعمى، وأن حيوان السمندر ينمو له بديل عن الأطراف المعطوبة.
الجسم الذي تمت عليه تجربة الهضم هو لحم العجل
نتائج تجربة سبالانساني حول الهضم
اخذ عصير المعدة من اجل القيام بهضم اصطناعي  ، ليبين ان عصير المعدة يذيب الطعام
 تناول لحم العجل المطبوخ وادخله في  أنبوب الأخشاب الذي يمضغ اصطناعيا   بحيث عصير المعدة يمكن أن يخترق الاخشاب كان يغطي مدخل الانبوب بالقماش فقط  .بعد 22 ساعة لاحظ ان الانبوب لا يحتوي على أي طعام
دور عملية الهضم الكيميائية والميكانكية
تمكن التأثيرات الميكانيكية من تقطيع الأغذية إلى جزيئات صغيرة ومزجها مع العصارات الهضمية و تأمين مرورها داخل الأنبوب الهضمي. ومن بينها : عملية المضغ التي تجري داخل الفم والبلع التي يؤمنها البلعوم وأيضا تقبضات عضلات المعدة و الأمعاء.
أما التأثيرات الكيميائية فى عملية الهضم فتنقسم إلى ثلاث تفاعلات أساسية : تحويل السكريات إلى سكر بسيط مثل الكلوكوز, وهضم البروتينات إلى أحماض أمينية و تحويل الدهنيات إلى أحماض دهنية و غليسرول. و هذه التفاعلات تتم بفضل أنزيمات نوعية.

Join OUR Email List

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *