الشعر طوال العصر العباسي

أ / ازدهار الشعر في بداية العصر بسبب :
1- تشجيع الخلفاء للشعر.
2- دخول أساليب شعرية جديدة بسبب الترجمة ونقل ثقافات الأمم الأخرى إلى العربية.
3- اتساع خيال الشعراء.
ب/ ضعف الشعر في نهاية العصر بسبب :
1- انتشار العجمة.
2- عدم تشجيع الحكام للشعر والشعراء.
3- إغراق الشعراء في الصنعة اللفظية.
اتجاهات الشعر في العصر العباسي
أولا – الاتجاه القديم :
1- معناه : محافظته على طريقة القدماء في نظم الشعر.
2- أسباب بقاؤه :
أ / تشجيع علماء اللغة له وعدم اعترافهم بما سواه.
ب/ الرغبة في المحافظة على اللغة التي نزل بها القرآن الكريم.
ج / تشجيع الخلفاء له وتخصيص الجوائز الكبرى لهذا النوع.
3- موقف الشعراء من هذا الاتجاه :
أ / خضوع أغلب الشعراء له خاصة في المدح.
ب/ اقتصار نظم الشعراء البعيدين عن الحواضر عليه
ثانيا – الاتجاه الجديد :
1- معناه : أسلوب مولد يعتمد على التوسط بين لغة البدو القديمة ولهجة العامة المبتذلة.
2- الأسباب والدوافع له :
أ/ رغبة الشعراء المولدين في التعبير عن عصرهم ومشاعرهم
ب/ الازدهار العلمي والرقي الفكري.
3- موقف الشعراء منه :
أ / شعراء يؤثرون الجزالة وقوة البناء.
ب/ شعراء يؤثرون الليونة والسهولة.
مميزات الشعر العباسي
من أبرز مميزات الشعر العباسي هو انتقال الشعر من البداوة الى الحضارة نتيجة لاختلاط العرب بالعجم ، وسيطرة الفرس ، فتأثروا بحضارة الفرس فأصبحت الفاظهم سهلة لينة نتيجة لترفهم ، وظهر لديهم تجدد لفظي ومعنوي ، فكان الشاعر العباسي يعنى بتزيين الفاظ ويتكلف في استخدام انواع البديع واول من تكلف هو بشار بن برد .
ومن أهم شعر اء العصر العباسي : 
أولاً / أبان بن عبد الحميد اللاحقي ، هذا الشاعر من سكان البصرة ، كان جده الأكبر من الموالي ، وبكنه انتقل إبى بغداد ، ونسب نفسه بالبرامكة ، كان شعره كله يتمحور حول مدح البرامكة في ذلك العصر ، كما أنه نظم كتاب كليلة ودمنة ، وكان شعره مشهور بالازدواجية والمسمطية . ثانياً / أبو الطيب المتنبي ، ومن منا لا يعرف أبو الطيب المتنبي ، وهو أعظم شعراء العصر العباسي ، كما أنه أكثر شعراء العصر العباسي تمكناً من الشعر واللغة العربية والأدب ، وكان مشهور بالحكمة والعقلانية ، كما أنه لم يكن يحب الهجاء ، فلم يكثر من أشعار الهجاء ، ومات أبو الطيب المتنبي مقتولاً ، فقد قتله بيت شعر كان قد كتبه ، وهو الخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم . فظهر عليه مجموعة من الأشخاص حاولوا أن يقتلوه فقالوا له ، ألست أنت من قال هذه الأبيات ، إذن دافع عن نفسك ، فلم يستطيع أن يدافع عن نفسه وتمكنوا من قتله . ثالثاً / أبو العتاهية ، كان الشاعر أبو العتاهيو واحداً من كبار شعرء العصر العباسي ، وكان يعمل جزاراً ، ولكنه كان يهوى الشعر ، ويحب أن يكتب الشعر وينظمه ، عاش في مدينة بغداد ، وكان يربطه علاقة وثيقة مع الخلفاء وأكثر من مدحهم ، وكان هذا الأمر واحداً من أسباب النجاح الذي لمع به أبو العتاهية . ابتعد أبو العتاهية عن حياة اللهو والترف الذي عاش به باقي الشعراء الآخرين ، بل عاش حياة زهيدة وبسيطة ، كما أنه كان يدعو الناس في شعره إلى أن يبتعدوا عن حياة الدنيا والبحث عن حياة الآخرة . رابعاً / أبو العلاء المعري ، وهو شاعر وفليلسوف ، فقد هوى كتابة الشعر إضافة إلى أنه كان يكتب الفلسفة ويضع قوانين بها ، كان ولادته ووفاته في نفس المدينة وهي مدينة معرة النعمان .

Join OUR Email List

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *