التشرد الاسباب والنتائج والحلول

تعريف
التشرد هي الحالة التي يعيش فيها الإنسان دون مسكن. الأشخاص المتشردون يكونون غير قادرين على تأمين مأوى آمن بشكل مستمر، أو بشكل خاص تأمين مأوى لقضاء الليل. قد يشمل مصطلح التشرد أيضا الأشخاص الذين يمضون ليلهم في المبيت في مأوى للمتشردين، مأوى منالعنف المنزلي أو صناديق كرتونية أو في أماكن عمومية غير مخصصة للمبيت البشري مثل محطات القطار. قدر عدد المتشردين حول العالم بحوالي 100 مليون نسمة في عام 2005، يشكل الذكور نسبة (75 – 80%) منهم في العالم الغربي.
أسباب التشرد
بعض أهم الأسباب التي تؤدي للتشرد تشمل :
عدم توفر فرص التوظيف
الفقر بسبب فقدان العمل أو عدم القدرة على العمل
صعوبة الوصول إلى الرعاية الصحية
إساءة تصرف الحكومة أو الأشخاص ذوي النفوذ
الحروب أو الصراعات المسلحة
الكوارث الطبيعية
الأمراض العقلية، دون توافر رعاية صحية مناسبة.
الإعاقة، خاصة عند عدم توافر رعاية صحية مناسبة.
الإقصاء الاجتماعي، بما فيها بسبب التوجه الجنسي أو الانتماء العرقي
قلة المساكن ذات الأسعار المناسبة.
العنف المنزلي
الانفصال بين الزوجين، أو بين الأولاد وأسرهم
الخروج من السجن
الطرد القسري، من قبل الحكومات في بعض الدول من أجل إقامة مباني أو طرقات عمومية مكان المنازل السابقة.
حبس الرهن المنزلي كطريقة لتسديد القروض المترتبة على صاحب المنزل.
مشاكل مترتبة على التشرد
يعاني المتشردون من العديد من المشاكل بسبب فقدهم المأوى المناسب من أهمها :
انعدام المكان الآمن الهادئ خاصة للنوم
انعدام قابلية الحفاظ على الممتلكات الخاصة
انعدام منشآت النظافة الشخصية
انعدام القدرة على تنظيف وتجفيف الملابس
صعوبة الحصول وتحضير الطعام وحفظه
المحافظة على الاتصال الدائم بسبب انعدام العنوان الدائم
صعوبة الحصول على الخدمات الصحية
صعوبة الحصول على خدمات تعليمية
زيادة فرص التعرض للعنف والاستغلال
الرفض والتمييز من قبل المجتمع المحيط
فقدان العلاقات مع الأشخاص الآخرين
عدم النظر إليهم كأشخاص قابلين للتوظيف
صعوبة الحصول على الخدمات المصرفية
صعوبة الحصول على خدمات الهاتف والاتصالات
حلول مقترحة
تقديم المساعدات العينية أو المادية: من خلال منح اسر الضحايا العاجزة المأكل والملبس الضروريين وهي مسالة سهلة في ظل وجود الدولة المتدخلة بدل الدولة الحارسة.
تقديم المساعدات الطبية والاجتماعية:وهناك لا بد من تدخل أطباء نفسانيين وخبراء اجتماعيين لتشخيص الأعراض بدقة وإعطاء إرشادات نفسية حسب الحالات وحسب الخصوصية والطلب.
المساعدة القانونية : وتتجلى في تفعيل قوانين الأحوال الشخصية لحل بعض المشكلات المؤدية للطلاق والتفكك الأسري و معالجتها بحكمة.
المساعدات التوجيهية :وفيها نستعين بدور وسائل الإعلام و خطب أئمة المساجد و نشاطات المنظمات غير الحكومية وذلك من اجل ا لتوعية الصحية والاقتصادية والدينية لصالح اسر الضحايا والأوساط المهددة.
لكي تكون هذه المساعدات الأنفة الذكر فعالة ينبغي إحداث مراكز إيواء اجتماعية وجماعية في الأحياء المستهدفة بغض النظر عن ما يطبع الظاهرة من تعقيد يتجلى في تنوع الخاصيات الفكرية والاجتماعية والنفسية والبدنية لهؤلاء المتشردين سواء كانوا أطفالا أو مسنين.

Join OUR Email List

One thought on “التشرد الاسباب والنتائج والحلول

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *