أسباب الكوارث الطبيعية


تعريف
الكوارث الطبيعية: هي الدمار الذي يحدث للممتلكات والأرواح والناتجة عن ظواهر طبيعية . وهناك أيضاً كوارث ناشئة عن العوامل البشرية مثل الحرائق الكيماوية والانفجارات والإشعاعات النووية.
ما هي الظواهر الطبيعية التي تؤدي إلى حدوث كوارث طبيعية.
أولاً:
1- الوباء
2- الزلازل
3- تسونامي
4- ثورة البركان
5- حرائق الغابات
ثانياً: الظواهر الجوية التي قد تؤدي إلى كوارث طبيعية:إن للطقس وللمناخ تأثيرات مباشرة وكبيرة على نشاط الإنسان وعلى البيئة المحيطة به، وتفرض عليه سلوكا معيناً يتغير بتغير الفصول، فأحياناً يتحكم الطقس بصحة الإنسان وبنشاطه الاجتماعي والاقتصادي. فالطقس يحدد نوع اللباس وماذا يأكل الإنسان وماذا ومتى يزرع ومتى ينتقل من مكان لآخر. فجميع الأنشطة الإنسانية تتأثر بالطقس والمناخ والمياه وتؤثر فيها.
وإن للأرصاد الجوية دور حيوي مرتبط ارتباطا وثيقا في التقدم البشري والتنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة وحماية البيئة والتخفيف من آثار الكوارث الطبيعية .
ونحن نعيش على كوكب نشط والثبات فيه نسبي , والكارثة لا تقع إلا عندما نقف في طريق الظاهرة الطبيعية وتكون البنية التحتية اضعف من أن تحتوي وتستوعب تطرف الظاهرة .
1- العواصف: .
العواصف الرملية والترابية
العواصف الرعدية والبرق
عواصف البرد والجليد
عواصف الأمواج
2- الأمطار والثلوج الغزيرة والرياح الشديدة
3- الموجات الحارة والباردة
4– الأعاصير الاستوائية
5- الجفاف
6- الفيضانات
7- الانجرافات الطينية والترابية
8- سقوط الكتل الثلجية والكتل الجليدية
9- الجراد الصحراوي :
10-حرائق الغابات
11-الضباب والضبخن والصقيع
كيف نستعد لمواجهة الكوارث:
-تعزيز ثقافة الحد من الكوارث الطبيعية بما في ذلك محاولة منع الكوارث إن أمكن والتخفيف منها والتأهب لها والتصدي والإنقاذ .
-التركيز الشديد على الوقاية من أخطار الكوارث
– التركيز على أهمية نظم الإنذار المبكر ويتم ذلك من خلال: 
-الاستغلال الأمثل للمعدات وللتكنولوجيا بشكل عام ولتكنولوجيا الفضاء والاستشعار عن بعد والاتصال بشكل خاص.
-الاستغلال الأمثل للقدرات البشرية المدربة تدريبيا فنيا جيداً على استخدام التكنولوجيا والمؤهلة علمياً. وذلك من أجل القيام بعمليات الرصد والمراقبة والتحليل وبالتالي الحصول على التنبؤ الدقيق للظاهرة التي قد تؤدي إلى كارثة.
-الحاجة إلى شراكات وحلقات وصل تنظيمية على المستوى الوطني من أجل تعزيز آليات التحذير الوطنية بوقوع أخطار.
-قدرة نظام الإنذار المبكر على إيصال المعلومات الدقيقة إلى المعرضين للمخاطر.
-عمل البحوث العلمية ذات العلاقة بالموضوع والتعلم من الدروس السابقة للكوارث.
– استخدام الأدوات والعمليات المناسبة واللازمة لتقييم وتقدير المخاطر.
– تقوية البنى الأساسية.
– وجود خطط طوارئ على المستوى الوطني والمستوى المنزلي وحتى المستوى الشخصي قابلة للتطبيق في الوقت المناسب. 
– العمل على قيام تعاون دولي وعالمي ويتم ذلك من خلال :
 – إقامة الشراكات مع المنظمات الدولية والإقليمية
-القيام بمشاركة نشطة في الإستراتيجية الدولية للحد من الكوارث
 – المشاركة في الاجتماعات والمؤتمرات ذات العلاقة.

Join OUR Email List

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *