حفظ حاسة اللسان

مفهومها و اهميتها :
اللسان نعمة عظيمة من نعم الله، وهي عبارة عن عضلة صغيرة الحجم إلا أن له أهمية كبرى في طاعة الله أو عصيانه، إذ بشهادته يستبين الكفر والإيمان، وهو محاسب ومراقب في كل ما ينطق به، وليسر تحريكه كان أصعب الأعضاء على الإنسان في الضبط والتحكم، ولا نجاة من سوء عواقبه إلا إذا أحسن استعماله.
بعض توظيفاتها المشروعة
 -ترتيل القرآن الكريم وحسن تلاوته.
ذكر الله تعا لىويشمل الذكر التسبيح، والتكبير، والتهليل، والاستغفار، والصلاة على الرسول الكريم محمد صلى الله عليه و سلم 
قول الكلام الطيبويشمل إفشاء السلام ورده، وتشميت العاطس، ومواساة المريض، والدعاء، وتعزية المصاب… إلخ
بعض استعمالات اللسان غير المشروعة:
النميمة؛ وذلك لأنها توقع العداوة بين الناس وتفرق أخوتهم ، وتوجب لصاحبها عذاب القبر، قال تعالى: ( ولا تطع كل حلاف مهين هماز مشاء بنميم )
الكذب في القول والقسم؛ لأنه من علامات النفاق وضعف الإيمان، قال تعالى: ( إنما يفتري الكذب الذين لا يومنون)
الخصومة والسباب والشتم والقذف؛ لأنه يزرع الحقد والضغينة بين الناس ويجرح مشاعرهم ويحدث الفتنة بينهم، فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه و سلم « إن أبغض العباد إلى الله الألد الخصم »
شهادة الزور وحضور مجالسه؛ لأن بها تهضم حقوق المظلومين قال تعالى في سياق مدح عباد الرحمان: ( والذين لا يشهدون الزور ( 

Join OUR Email List

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *