مظاهر عناية الرسول ص بالصحة البدنية والنفسية

مواقف تبين عناية الرسول الكريم  بالصحة البدنية
عن جابر رضي الله عنه قال: “خرجنا في سفر فأصاب رجلا منا حجر فشجه في رأسه ثم احتلم فسأل أصحابه فقال هل تجدون لي رخصة في التيمم فقالوا ما نجد لك رخصة وأنت تقدر على الماء فاغتسل فمات فلما قدمنا على النبي صلى الله عليه وسلم أخبر بذلك فقال قتلوه قتلهم الله” أخرجه أبو داود
أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بإتباع منهج وقائي يتمثل في منع الدخول أو الخروج من الأرض التي بها طاعون تجنبا لتوسيع دائرة هذا الوباء
ومن مظاهر عناية الإسلام بصحة الإنسان رفقه بالمريض أثناء مرضه، وحثه على ما يمنعُ من زيادة الألم، ولما كان القيام في الصلاة ركناً من أركانها، والركوع ركناً من أركانها، والسجودُ ركناً من أركانها، اسقط عن المريض كلاً من القيام أو الركوع أو السجود عند عجزه عنه، فقال لما دخل من أصحابه ورأوا قد وضع وسادة يسجد عليها، رمى بها وقال: “صلِّ قائما، فإن لم تستطع فقاعدا، فإن لم تستطع فمضطجع، فإن لم تستطع فمُستلقٍ؛ كُلُ ذلك حفاظاً على صحته حتى لا يؤذيه .. 
مواقف تبين عناية الرسول الكريم  بالصحة النفسية
قوله صلى الله عليه وسلم: إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجى رجلان دون الآخر حتى تختلطوا بالناس أجل أن يحزنه.متفق عليه، من المحافظة على صحة النفس من الكراهية والبغضاء والحزن ما هو معلوم، وقد علله النبي صلى الله عليه وسلم بذلك.
وعن أسماء بنت يزيد قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يحل الكذب إلا في ثلاث؛ يحدث الرجل امرأته ليرضيها، والكذب في الحرب، والكذب ليصلح بين الناس. رواهالترمذي وغيره، وهو حديث صحيح، وفيه مراعاة الحالة النفسية  للزوجة بذكر ما يسرها ولو كان كاذباً دون أن يكون فيه مضرة للغير.
مواقف تبين عناية الرسول الكريم  بالصحة العقلية
تحريم المسكرات و المخدرات..
قال صلى الله عليه وسلم { لعن الله الخمر وشاربها وساقيها ومبتاعها وبائعها وعاصرها ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه } رواه أبو داود من حديث ابن عمر رضي الله عنهما واللفظ له ، وابن ماجه وزاد { وآكل ثمنها } وروى مثله ابن ماجه والترمذي وقال غريب من حديث أنس . قال الحافظ المنذري : رواته ثقات .

وفي الصحيحين وغيرهما عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { كل مسكر خمر ، وكل مسكر حرام . ومن شرب الخمر في الدنيا فمات وهو مدمنها لم يشربها في الآخرة } . وفي رواية { من شرب الخمر في الدنيا ثم لم يتب لم يشربها في الآخرة وإن دخل الجنة } هذه الرواية للبيهقي . [ ص: 254 ] وفي رواية لمسلم { من شرب الخمر في الدنيا ثم لم يتب منها حرمها في الآخرة }

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : «اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد» ويقول : «اطلبوا العلم ولو في الصين، ويقول : منهومان لايشبعان ، طالب علم وطالب دنيا ، ويقول طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة.
ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم : «كرم المرء دينه ومروءته وعقله» ويقول «ما تم دين الرجل حتى يتم عقله».
جاءت أحاديث النبي – صلى الله عليه وسلم – ترفع القلم- أي التكليف والمؤاخذة   – عمن فقدوا مناط التكليف ، وهو العقل بسبب الجنون أو ما يأخذ حكمه ، فقال – صلى الله عليه وسلم – :   رفع القلم عن ثلاثة : عن المجنون المغلوب على عقله حتى يبرأ ، وعن النائـم حتى يستيقظ ، وعن الصبي حتى يحتلم   .

Join OUR Email List

One thought on “مظاهر عناية الرسول ص بالصحة البدنية والنفسية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *