المتعضيات المجهرية النافعة ومجالات استعمالها

انواع المتعضيات النافعة

بكتيريا الحمض اللبني
بكتيريا الحمض اللبني هو تعبير شامل من ناحية التصنيف للبكتيريا التي تحول كميات كبيرة من السكر إلى حمض لبني من خلال تخمير الحمض اللبني. ومن خلال إنتاج الحمض اللبني فإن بكتيريا الحمض اللبني تمنع كذلك نمو الكائنات المجهرية الممرضة و الكائنات المجهرية العديدة الأخرى بتخفيض بكتيريا الحمض اللبني Ph والمعروفة على نطاق واسع في إنتاج الأغذية المخمرة مثل الزبدة والزبادي التي يمكن حفظها طبيعيا لفترات زمنية طويلة. ومنذ اكتشاف لويس باستور لبكتيريا الحمض اللبني في عام 1957 فقد اشتهرت بآثارها المفيدة على الصحة وطول العمر. تشير الدراسات الحديثة أنه إلى جانب تنظيم الأمعاء فإن بكتيريا الحمض اللبني معروفة كذلك بأنها تشترك في النشاط للمناعة ولها خواص مخففة للتورم و المضادة للطفرة وتخفيض الكولسترول ولها أثر مهبط للضغط. 
الخميرة
وتعرف بمبدئ التخمير والخميرة كائن مجهري ضروري لتخمير الكحول وصنع الخبز. وقد اكتشفت الخميرة من قبل التاجر الهولندي انتوني فان ل وين هول (1632-1723) والذي أول من اكتشف عالم الكائنات المجهرية والتصنيف والخميرة سوية النوى الفطري. وهي تختلف عن الفطور من حيث أنها عموما وحيدة الخلية طوال حياتها. ضمن العالم الميكروبي فهي مجموعة صغيرة من الكائنات المجهرية ومع ذلك فهي ضرورية للحياة البشرية. 
تعيش الخميرة في البيئات الغنية بالسكر مثل الرحيق وسطح الفواكه. في EM تنتج الخميرة الكثير من العوامل النشطة بيولوجيا والأحماض الأمينية وعديدات السكريد.
البكتيريا الانتحائية

البكتيريا الانتحائية (وتعرف كذلك بأنها البكتيريا التخليقية للضوء) وهي نوع من البكتريا كائنة في الوجود من قبل أن يكون للأرض تركيزها الحالي للأوكسجين. وكما يشير اسمها تستخدم هذه البكتيريا الطاقة الشمسية من اجل استقلاب المواد العضوية والغير عضوية.
توجد البكتيريا الانتحائية في حقول الرز والبحيرات وفي كل مكان على الأرض. وبتعبير عملي فإن احتمال البكتيريا الانتحائية يرى خصوصا في الحقول البيئية. ولأنها تحلل المواد العضوية جيدا من ضمن هذه التطبيقات استعمالها في معالجة المياه الآسنة ولقد حدثت الأبحاث كذلك عن فعاليتها في الاستخدام التطبيقي في الزراعة و الزراعة المائية وتربية الحيوان. تجري الأبحاث كذلك في استخدامها في إنتاج الهيدروجين وقدرتها على تحليل المواد الباقية.

تشترك البكتيريا الانتحائية في أنظمة استقلابية عديدة وتلعب دورا رئيسيا في تدوير النيتروجين وتدوير الكربون. ولأن هذا الدور يسمح للكائنات المجهرية الأخرى في EM بالتعايش فإن البكتيريا الانتحائية هي العنصر الأساسي ل EM.

 أهمية المتعضيات المجهرية.
منذ القدم وإلى الوقت الحالي يستعمل الإنسان المتعضيات المجهرية في عدة ميادين :الفلاحي والصناعي والبيئي …
الجراثيم النافعة لها عدة استعمالات منها :
 المجال
بعض الجراثيم المستملة
المنتوجات
الصناعي:
       – الصناعة الغذائية
  
       – الصناعة الصيد لية
         – الصناعة الكميائية
– خميرات
– بكتريات
-عصيات لبنية
–  فطريات
خبز – حلويات – مشروبات كحولية – جبن – الرايب…
  الخل – حمض الأستيك –
مضادات حيوية – الإتانول
الفيتامينات – الهرمونات ..
  
الفلاحي
– بكتريات الريزوبيوم
تحويل ازوت الهواء إلى نترات ، يساهم في تخصيب
التربة
البيئي
–         بكتريات محللة لفضلات عضوية
–         جراثيم ممرضة لحيوانات ونباتات مضرة
–         معالجة المياه المستعملة
– المكافحة البيولوجية

Join OUR Email List

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *