رعاية الإسلام للحق العام


مفهوم الحق العام :
الحق العام هو كل حق يتساوى فيه البشر ، ويشارك بعضهم فيه بعضا من غير تفرقة ولا تمييز ، وهو من أعلى الحقوق قدسية بعد حق الله تعالى ، وأكثرها ارتباطا بمصالح العباد وبشخصية الأمة ، إذ الإسلام كان سباقا لإقرار حقوق الإنسان قبل العهود والمواثيق الدولية الحديثة .
وقد استنبط علماء الفقه قواعد للحق العام من القرآن والسنة النبوية واعتبروها كليات خمس وهي ” حفظ الدين والنفس والعقل والمال والنسل ” ، فإذا حفظ المجتمع هذه الكليات حفظ الحق العام ، وإذا استباح الناس هذه الكليات واعتدوا عليها ضاع الحق العام ، واستبيحت مقدسات الأمة ودماؤها وأعراضها وأموالها ، وصارت حياة الناس فوضى .
اهمية  الحق العام في المجتمع :
تحقيق العدالة الاجتماعية .
شيوع الأمن والاستقرار.
حفظ الكرامة الإنسانية .
تحقيق التنمية الاقتصادية
أركان الحق
صاحب الحق : وهو من ثبت له الحق وهو الله أو الإنسان.
من عليه الحق : وهو المدين بالحق فالمكلف، مدين لله بأداء الفروض الواجبه عليه من صلاة وصيام وزكاة وحج وغيرها، والمشترى مدين بالثمن للبائع.
مصدر الحق : هو الشارع الحكيم، فالله هو الذي عين حقوقه وحقوق عباده، إما في القران الكريم، وإما في السنة النبوية.
محل الحق : وهو المصلحة الثابته، والمصلحة الثابتة لله، كالفروض من صلاة وصيام وزكاة وحج وجهاد00
أقسام الحق
أقسام الحق باعتبار صاحب الحق
القسم الأول : حق الله (الحق العام)
هو ما قصد به التقرب إلى الله وتعظيمه وإقامة شعائر دينه، أو تحقيق النفع العام لجميع الناس من غير اختصاص أحد.
عبادات خالصة كالإيمان بالله وفروعه كالصلاة والصيام والزكاه (والخمس عند مذهب الشيعة) والحج.
عبادات فيها معنى المؤونة، أى بذل شيء من المال، كصدقة الفطر، فإنها عبادة من جهة أنها تقرب إلى الله بالصدقة للفقراء والمساكين، ولكنها ليست عباده محضة بل فيها معنى الضريبة.
مؤونة فيها معنى العبادة : كالعشر أو نصفة الذي يجب في الزرع والثمار.
مؤونة فيها معنى العقوبة : كالخراج.
عقوبات محضة : كالحدود.
عقوبات قاصره : كحرمان القاتل من الارث.
عقوبه فيها معنى العباده : كالكفارات، أما معنى العقوبه فيها فلأنها لا تجب إلا جزاء كالحدود.
حق قائم بذاته : وهو الثابت من غير أن يتعلق بذمة أحد يؤديه على أية طاعه، وذلك كالخمس.
القسم الثانى : حق العبد
وهو ما قصد به تحقيق مصلحة خاصة بالفرد، كبدل المتلفات وبدل المغصوب.
حق ملك : كحق السيد في مال المكاتب.
حق التملك : كحق الأب في مال ولده.
حق الانتفاع : ويدخل فيه صور منها :
وضع الجار خشبه على جدار جاره إذا لم يضر به.
إجراء الماء في أرض غيره إذا اضطر إلى ذلك.
لو باع أرضا فيها زرع يحصد مرة واحدة ولم يبد صلاحه، أو شجرا عليه ثمر لم يبد صلاحه، كان ذلك مبقى في الشجر والأرض إلى وقت الحصاد والجذاذة يغير أجرة.
حق الاختصاص : وهو عبارة عما يختص مستحقه بالانتفاع به ولا يملك أحد مزاحمته فيه.
الكلب المباح اقتناؤة كالمعلم لمن يصطاد به.
الادهان المتنجسة المنتفع ها بالإيقاد وغيره على القول.
جلد الميته المدبوغ إذا قيل يجوز الانتفاع به في اليابسات.
حق التعلق لاستيفاء الحق : وله صور منها :
تعلق حق المرتهن بالرهن.
تعلق حق الجناية بالجانى.
1- حقوق مجرده بمعنى أن صاحب الحق له مجرد حق وليس حقا مؤكدا، حق الفارس في الغنيمة قبل القسمة، وحق المرأة في طلاق نفسها. 2
– حقوق متعلقه بالمال، ومثل لها بحقوق الارتفاق.
القسم الثالث :الحق المشترك بين الله وبين الإنسان وحق الله هو الغالب
ومن الأمثله على هذا النوع : حد القذف، هو ثمانون جلدة لمن يتهم غيره بالزنا، وهذا الحق فيه حقان، حق للمقذوف بدفع العار عنه وإثبات شرفه، وحق لله : وهو صيانة أعراض الناس وإخلاء العالم نفسه من الفساد، والحق الثاني أغلب.
وحكم هذا القسم : أنه يلحق بالقسم الأول وهو حق الله، ومن ثم لا يصح العفو عنه.
القسم الرابع : الحق المشترك بين حق الله وحق العبد وحق العبد هو الغالب
حق القصاص.
فقد اجتمع فيه الحقان أيضا، حق الله وهو تطهير المجتمع عن جريمة القتل، وحق للشخص، وهوشفاء غيظه وتطييب نفسه بقتل القاتل.
وحق العبد هنا أغلب.
وحكم هذا القسم، أنه يلحق بالقسم الثاني وهو حق العبد في جميع أحكامه السابقة.
نماذج من الحقوق العامة :
أ‌- حق الحياة :
هو حق كل إنسان في أن يحيا حياة آمنة مطمئنة دون أن يستباح دمه . وقد استعظم الله تعالى هذا الحق ، فجعل قتل النفس الواحدة كقتل الناس جميعا ، سواء أكانت هذه النفس لجنين أو طفل أو شاب أو شيخ .
ولحماية حق الحياة فرض الإسلام عقوبات على كل معتد على النفس البشرية بغير حق سواء أكان المعتدى عليه مسلما أو غير مسلم ، فأقر مثلا :
القصاص ” أي معاقبة الجاني بنفس جريمته ” في القتل العمد قال سبحانه وتعالى : (ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب )
الدية ” تعويض مادي لأهل القتيل ” في القتل الخطأ .
كما حرم الإسلام الإجهاض والانتحار وتوعد المنتحر بسوء العذاب يوم القيامة.
ب‌- حق التملك :
وهو حق الإنسان في أن يتملك ماشاء من المال الحلال سواء كان ذكرا أو أنثى بشرط :
أن يؤدي حق الله تعالى ” الزكاة
أن يؤدي حق المجتمع ” الضرائب
أن يحسن استثمار المال فيما يعود بالنفع عليه وعلى مجتمعه .
ولحماية المال شرع الإسلام عقوبات على جرائم الاعتداء المختلفة سواء السرقة أو الغصب ، ونظم المعاملات المالية وشرع كتابة العقود .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه
ج- حق الحرية :
حق الإنسان في أن يفعل ما يشاء وفق إرادته دون أن يكون مقيدا شريطة عدم الاعتداء على حرية الآخرين أو مخالفة ما جاء في الشرع أو العرف أو القانون.
والحرية هي الصفة الطبيعية التي يولد بها الإنسان ، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ” متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ” وهذا ما أقره الإعلان العالمي لحقوق الإنسان فيما بعد : ” يولد جميع الناس أحرارا في الكرامة والحقوق ” .
تدابير حماية الحق العام في الإسلا م   
    لحماية الحق العام من الضياع ، وَضَعَ الإسلام التشريعات و القوانين التي تحفظ حدود الله ، حماية لمصالح العباد، وحتى يشعر كل مُعْتدٍ على الحق العام أنه مذنب في حق المجتمع كله .
حماية مصلحة الجماعة من اعتداء العابثين بها ، و ذلك بالضرب على أيديهم  .
حمل الناس على القيام بواجباتهم الدينية و الدنيوية و أداء الحقوق و عدم التهاون في أدائها.
تكريم الأسرى و الإحسان إليهم و البر بهم و عدم الإساءة إليهم .
إباحة الانتفاع بالمباحات المشتركة و اعتبار المنع منها من الإضرار ( حديث :” المسلمون شركاء في ثلاث: في الكلأ  و الماء و النار .” ).
تحريم الإضرار بالناس في طرقاتهم بوضع الأذى فيها أو عرقلة المرور أو مخالفة قانون السير و تعريض حياة الناس للخطر
مساهمة القضاء ونظام الحسبة في رعاية الحق العام:
تتجلى في رعاية المرافق العامة دفعا للظلم ومنعا للاعتداء على حقوق الغير- القيام بمهمة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
سن الإسلام تدابير معينة لرعاية الحق العام، منها:
حماية مصلحة الجماعة من اعتداء العابثين بها- تحميل الناس مسؤولية القيام بواجباتهم الدينية والدنيوية كجبر مالك النصاب على دفع الزكاة كما تبين من موقف أبي بكر الصديق من مانعي الزكاة- تكريم الأسرى وحسن معاملتهم- الانتفاع بالمباحات المشتركة كالرعي في الأرض الموات- تحريم الإضرار بالناس في طرقاتهم أو عرقلة قانون السير أو المرور.
.

Join OUR Email List

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *