الحبل السري


تعريف
الحبل السري هو القناة التي تصل الجنين بالمشيمة داخل الرحم, ووظيفته نقل الفضلات التي تتكون في جسم الجنين إلى دورة الام الدموية. هكذا يفرز من جسم الجنين ثاني اكسيد الكربون ومواد البول.وبعد الولادة تسقط بقاياه بعد عشر أيام ويكون في مكان إزالته السرة
إن طول الحبل السري عند المولود بعد فترة حمل كاملة يكون عادةً حوالي 50 سم والقطر حوالي 2 سم. هذا القطر يتناقص بسرعة داخل المشيمة. إن تدفّق الدم عن طريق الحبل السري يقارب 35 مل بالدقيقة عند الأسبوع 20 من الحمل و240 مل بالدقيقة عند الأسبوع 40. وفقاً لوزن الجنين يكون التدفّق 115مل \ دقيقة\ كغ عند الأسبوع 20 و 64 مل\ دقيقة\ كغ عند الأسبوع 40.
تدفّق الدم من خلال الحبل السري يقارب 35 مل بالدقيقة في الأسبوع 20 و 240مل بالدقيقة في الأسبوع 40 من الحمل. تكيّفاً مع وزن الجنين ذلك يوازي 115مل بالدقيقة لكل كيلوغرام في الأسبوع 20 و 64 مل بالدقيقة لكل كيلوغرام في الأسبوع 40
تركيبه
ويحتوي الحبل السُري على شريانين ووريد واحد. يحمل الشريانان الدم المحمل بنواتج الاحتراق من الجنين إلى المشيمة. ويحمل الوريد الدم المحتوي على الأكسجين والمواد الغذائية والوارد من دم الأم إلى الجنين. وعندما يولد الجنين، يقوم الطبيب بقطع الحبل السري بكل عناية، مع مراعاة أن يكون القطع على مسافة لا تقل عن حوالي 5 سنتيمترات من بطن المولود. وحينذاك تقوم رئتا المولود وكبده وأعضاؤه الأخرى بالوظائف التي كانت تقوم بها كل من المشيمة والأم. ويتساقط الجزء المتبقي من الحبل السُّري في العادة خلال 7 ـ 10 أيام تاركاً أثراً يعرف باسم السرة تبقى طوال العمر.
تشكل الحبل السري
يبدأ الحبل السري في التكون في الأسبوع الخامس أو بداية الشهر الثاني من الحمل ويتكون من الداخل الى الخارج من وريد واحد في الوسط يحمل الدم المؤكسد من الأم, وشريانين يلتفان حول الوريد بشكل حلزوني ويحملان الدم غير المؤكد من الجنين, وطبقة جيلاتينية لتسمح بتمدد الأوعية الدموية, وغشاء لامع شفاف يحيط بالمكونات السابقة من الخارج
العناية بالحبل السري عند حديثي الولادة
يخلف الحبل السري عند قطعه بعد الولادة جدعة، ويجب أن تجف وتلتئم وتسقط في غضون وصول الوليد لعمر الأربعة أسابيع. ويجب المحافظة عليه نظيفاً وجافاً على قدر الإمكان حتى يلتئم. وشطف الطفل بإسفنجة أفضل من وضعه في حوض ماء.
يجب مراقبة السرة بحثاً عن وجود خمج. لا يحدث ذلك كثيراً، لكنه قد ينتشر بسرعة في حال حدوثه. وعلامات الخمج هي:
              الرائحة النتنة ونجيج أصفر من الحبل السري.
              احمرار ومضض الجلد المحيط بالحبل السري.
وتتمثل مشكلة أخرى غير شائعة في النزف النشيط، وهو يحدث عندما يُقلع الحبل السري في وقتٍ أبكر من اللازم. اترك الحبل السري يسقط عفوياً حتى ولو بقي معلقاً بخيطٍ رفيع. في النزف النشيط كلما مسحت قطرة الدم سارعت قطرة أخرى للظهور. راجع الطبيب فوراً إن استمرّ النزف من الحبل السري. يشكل الحبل السري أحياناً نسيج ندبي وردي اللون يطلق عليه اسم الورم الحبيبي بدل أن يجفّ تماماً، وينز هذا الورم الحبيبي سائل بلون أصفر فاتح. يشفى الورم الحبيبي عادةً في غضون أسبوع، ويجب مراجعة طبيب الأطفال إن تأخر ذلك. ينبغي مراجعة طبيب الأطفال إن بقيت الجدعة بعد مولده بأربعة أسابيع، فقد يكون الطفل مصاباً باضطراب تشريحي أو في جهازه المناعيّ.
العيوب الخلقية التي قد تصيب الحبل السري:
زيادة طول الحبل السري والذي قد يصل الى ثلاثة أمتار في بعض الأحيان وبالتالي يزيد من فرصة التفافه حول رقبة الجنين أو حدوث عقدة حقيقية به.
القصر الشديد في طوله بحيث يقل عن 30سم مما قد يؤدي الى الانفصال المبكر للمشيمة عن جدار الرحم وبالتالي منع وصول التغذية والأكسجين الى الجنين.
التفرع المبكر للحبل السري قبل وصوله الى سطح المشيمة ففي الحالات الطبيعية يصل الحبل السري الى وسط سطح المشيمة ثم تبدأ الأوعية الدموية داخل الحبل السري في التفرع والتغلغل داخل سطح المشيمة وتزداد نسبة هذا النوع من العيوب الخلقية في التوأم.
اتصال الحبل السري بحافة المشيمة وليس في وسطها.
وجود شريان سري واحد بدلا من اثنين.
المشاكل التي قد تنتج عن الحبل السري اثناء الولادة:
* العقدة الحقيقية للحبل السري حيث يلتف حول نفسه محدثا هذه العقدة بحيث تمنع سريان الدم من الأم إلى الجنين. هذا وتبلغ نسبة شيوع تلك المشكلة حوالي 1% وتبلغ نسبة وفيات الجنين مع تلك الحالات حوالي 6%.
التفاف الحبل السري حول رقبة أو جسم الجنين مما قد يؤثر على الحالة الصحية للجنين.
الانفصال المبكر للمشيمة قبل ولادة الجنين خصوصا في حالات قصر الحبل السري مما قد يؤدي الى توقف وصول الدم الى الجنين مع وجود نزف داخل رحم الأم مما له الأثر السلبي على صحة الجنين والأم سويا .
نزف الجنين أثناء الولادة وفقدانه لدمه خصوصا في الحالات التي يصاحبها تفرع مبكر للحبل السري قبل وصوله الى سطح المشيمة.
المجيء أو القدوم أو نزول الحبل السري قبل الجنين أثناء الولادة وبالتالي توقف سريان الدم داخل الأوعية الدموية في الحبل السري وعدم وصوله الى الجنين
أورام الحبل السري
أورام الحبل السري غير شائعة ولكنها تحدث أحيانا ومن الآثار الجانبية لأورام الحبل السري الولادة المبكرة أو استسقاء الجنين إن معظم أورام الحبل السري يمكن تشخيصها بسهولة بواسطة الأشعة الصوتية اثناء الحمل.
يعتبر قياس جريان الدم في الحبل السري بواسطة موجات الدوبلر هي من الأشياء المهمة عند وجود اشتباه في ورم الحبل السري أو خلل في نمو الجنين قد يكون ناتجا عن قصور التغذية الدموية للجنين ومتابعة ذلك بشكل أسبوعي حتى يتم تلافي حدوث عواقب غير مرضية وتقوم معظم أجهزة الأشعة الصوتية الحديثة بقياس ذلك بسهولة..

Join OUR Email List

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *